بهاء الدين زهير

بهاء الدين زهير

بهاء الدين زهير (1186 - 1258) (581هـ - 656هـ)، زهير بن محمد بن علي المهلبي العتكي بهاء الدين، شاعر من العصر الأيوبي. ولما ظهر نبوغه وشاعريته التفت إليه الحكام بقوص فأسبغوا عليه النعماء وأسبغ عليهم القصائد. وطار ذكره في البلاد وإلى بني أيوب فخصوه بعينايتهم وخصهم بكثير من مدائحه.

شعر بهاء الدين زهير – ومن ذا الذي يرضيك منه فطانة

فَمَن ذا الَّذي تُدنيهِ مِنكَ وَتَصطَفي فَيَكتُبُ ما يوحى إِلَيكَ وَيَكتُمُ وَمَن ذا الَّذي يُرضيكَ مِنهُ فَطانَةٌ تَقولُ فَيَدري أَو…

شعر بهاء الدين زهير – وللعيون رسالات مرددة

كُلٌّ لَهُ حاجَةٌ مِن وَصلِ صاحِبِهِ لَولا يَسيرُ حَياءٍ كادَ يَقضيها وَلِلعُيونِ رِسالاتٌ مُرَدَّدَةٌ تَدري القُلوبُ مَعانيها وَنُخفيها — بهاء…

شعر بهاء الدين زهير – إذا سألت فسل من فيه مكرمة

فَيارَسولي تَضَرَّع في السُؤالِ لَهُ عَساكَ تَعطِفُهُ نَحوي وَتَثنيهِ إِذا سَأَلتَ فَسَل مَن فيهِ مَكرُمَةٌ لا تَطلِبِ الماءَ إِلّا مِن…

شعر بهاء الدين زهير – فيا من قد نوى سفرا بعيدا

أَرى الباكينَ فيكَ مَعي كَثيراً وَلَيسَ كَمَن بَكى مَن قَد تَباكى فَيا مَن قَد نَوى سَفَراً بَعيداً مَتى قُل لي…

شعر بهاء الدين زهير – سروري أن تبقى بخير ونعمة

سُرورِيَ أَن تَبقى بِخَيرٍ وَنِعمَةٍ وَإِنّي مِنَ الدُنيا بِذَلِكَ قانِعُ فَما الحُبُّ إِن ضاعَفتُهُ لَكَ باطِلٌ وَلا الدَمعُ إِن أَفنَيتُهُ…

زر الذهاب إلى الأعلى