بهاء الدين زهير

بهاء الدين زهير

بهاء الدين زهير (1186 - 1258) (581هـ - 656هـ)، زهير بن محمد بن علي المهلبي العتكي بهاء الدين، شاعر من العصر الأيوبي. ولما ظهر نبوغه وشاعريته التفت إليه الحكام بقوص فأسبغوا عليه النعماء وأسبغ عليهم القصائد. وطار ذكره في البلاد وإلى بني أيوب فخصوه بعينايتهم وخصهم بكثير من مدائحه.
Loading

حفظ في المفضلة

شعر بهاء الدين زهير – يا مانعا حلو الرضا

يا مانِعًا حُلْوَ الرِّضا وباذلاً مُرَّ السَّخَطْ حاشاكَ أن ترضى بِأنْ أموتَ في الحبِّ غَلَطْ — بهاء الدين زهير

Loading

حفظ في المفضلة

شعر بهاء الدين زهير – أخلص لربك فيما كان من عمل

أَخلِصْ لربِّك فيما كان مِن عملٍ ولْيَتّفِقْ منك إسرارٌ وإعلانُ فكلُّ فكرٍ لغيرِ اللهِ وسوسةٌ وكلُّ ذكرٍ لغيرِ اللهِ نسيانُ…

Loading

حفظ في المفضلة

شعر بهاء الدين زهير – أحتال في النوم كي ألقى خيالكم

أَحتالُ في النَومِ كَي أَلقى خَيالَكُمُ إِنَّ المِحِبَّ لَمُحتاجٌ إِلى الحِيَلِ بَعدَ الحَبيبِ هَجَرتُ الشِعرَ أَجمَعُهُ فَلا غَزالٌ يُلَهّيني وَلا…

Loading

حفظ في المفضلة

شعر بهاء الدين زهير – غبتم فما لي من أنس لغيبتكم

وُدٌّ بِلا مَلَقٍ مِنّا يُزَخرِفُهُ يُغني المَليحَةَ عَن حَليٍ وَعَن حُلَلَلِ غِبتمْ فَما ليَ من أُنْسٍ لغَيبَتِكمْ سوَى التّعلّلِ بالتّذكارِ…

Loading

حفظ في المفضلة

شعر بهاء الدين زهير – عتبتم فلم نعلم لطيب حديثكم

إِذا ما تَعاتَبنا وَعُدنا إِلى الرِضى فَذَلِكَ وُدٌّ بَينَنا يَتَجَدَّدُ عَتَبتُم عَلَينا وَاِعتَذَرنا إِلَيكُمُ وَقُلتُم وَقُلنا وَالهَوى يَتَأَكَّدُ عَتَبتُم فَلَم…

زر الذهاب إلى الأعلى