أبيات شعر حكمهLoading

حفظ في المفضلة

شعر أبو العلاء المعري – عيوبي إن سألت بها كثير

أبيات شعر نظمت على بحر الوافر ( مُفَاعَلَتُنْ مُفَاعَلَتُنْ مُفَاعَلَتُنْ )

عُيوبي إِن سَأَلتَ بِها كَثيرٌ

وَأَيُّ الناسِ لَيسَ لَهُ عُيوبُ

وَلِلإِنسانِ ظاهِرُ ما يَراهُ

وَلَيسَ عَلَيهِ ما تُخفي الغُيوبُ

يَجُرّونَ الذُيولَ عَلى المَخازي

وَقَد مُلِئَت مِنَ الغِشِّ الجُيوبُ

وَكَيفَ يَصولُ في الأَيّامِ لَيثٌ

إِذا وَهَتِ المَخالِبُ وَالنُيوبُ

— أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أحمد بن عبد الله بن سليمان، التنوخي المعري. شاعر وفيلسوف. ولد ومات في معرة النعمان. كان نحيف الجسم، أصيب بالجدري صغيراً فعمى في السنة الرابعة من عمره. وقال الشعر وهو ابن إحدى عشرة سنة. وهو من بيت علم كبير في بلده. ولما مات وقف على قبره 84 شاعراً يرثونه.

اقتباسات أخرى للكاتب

زر الذهاب إلى الأعلى