بيض غرائر ما هممن بريبة – عروة بن أذينة

اعلان

بيضٌ غَرَائِر مَا هَمَمْنَ بريبةٍ
كَظِباءِ مَكَّةَ صَيْدُهُنَّ حَرَامُ

يُحْسَبْنَ مِن لينِ الْحَدِيثِ زَوَانِيًا
ويَكُفُّهنّ عَنِ الخَنَا الإِسْلامُ

– عروة بن أذينة

(ظباء مكة) يضرب بها المثل فى الأمن لأنها لا تهاج ولا تصاد؛ لمجاورتها الحرم، فهى ترتع وتلعب آمنة.

شارك المنشور
اعلان
اذا واجهتك أي صعوبات في تصفح الموقع بامكانك استخدام موقع محجوب : متخطي بروكسي مجاني لفتح المواقع المحجوبة