يستقرب الدار شوقا وهي نازحة – العباس بن الأحنف

يستقربُ الدارَ شوقًا وهْي نازحةٌ مَن عالجَ الشوقَ لم يستبعدِ الدارَ — العباس بن الأحنف

وشريتها عذراء تحسب أنها – ابن خفاجه

وَشَريتُها عَذراءَ تَحسِبُ أَنَّها مَعصورَةٌ مِن وَجنَتَي عَذراءِ – ابن خفاجه