أبو العلاء المعري

أبو العلاء المعري

أحمد بن عبد الله بن سليمان، التنوخي المعري. شاعر وفيلسوف. ولد ومات في معرة النعمان. كان نحيف الجسم، أصيب بالجدري صغيراً فعمى في السنة الرابعة من عمره. وقال الشعر وهو ابن إحدى عشرة سنة. وهو من بيت علم كبير في بلده. ولما مات وقف على قبره 84 شاعراً يرثونه.

شعر أبو العلاء المعري – يحسن مرأى لبني آدم

يَحسُنُ مَرأى لِبَني آدَمٍ وَكُلُّهُم في الذَوقِ لا يَعذُبُ ما فيهُمُ بَرٌّ وَلا ناسِكٌ إِلّا إِلى نَفعٍ لَهُ يَجذِبُ أَفضَلُ…

شعر أبو العلاء المعري – إن قلت صفوا بإلغاز فمعتمدي

إِن قُلتُ صُفّوا بِإِلغازٍ فَمُعتَمَدي صُفّوا مِنَ الصَفِّ لا صُفّوا مِنَ الكَدَرِ — أبو العلاء المعري أبيات للمعري من رسالة…

شعر أبو العلاء المعري – وأعجب مني كيف أخطئ دائما

وَأَلقى إِلَيَّ اللُبَّ عَهداً حَفِظتُهُ وَخالَفتُهُ غَيرَ المَلولِ وَلا الناسي وَأَعجَبُ مِنّي كَيفَ أُخطِئُ دائِماً عَلى أَنَّني مِن أَعرَفِ الناسِ…

شعر أبو العلاء المعري – والدهر أخرق ما اهتدى لصنيعة

وَالدَهرُ أَخرَقُ ما اِهتَدى لِصَنيعَةٍ وَبَنوهُ كُلُّهُمُ سَفيهٌ أَخرَقُ وَتَشابَهَت أَجسامُنا وَتَخالَفَت أَغراضُنا فَمُغَرِّبٌ وَمُشَرِّقُ — أبو العلاء المعري

شعر أبو العلاء المعري – والبحر يمطره السحاب

وَالْبَحْرُ يُمْطِرُهُ السَّحَابُ وَمَا لَهُ فَضْلٌ عَلَيْهِ لِأَنَّهُ مِنْ مَائِهِ — أبو العلاء المعري يقول: إذا مطرت فليس ذلك لإجداب…

زر الذهاب إلى الأعلى