من الظباء ظباء همها السخب – ماني الموسوس

شارك هذه الأبيات

مِن الظباءِ ظباءٌ همُّها السُّخُبُ
ترعى القلوبَ وفي قلبي لها عشبُ
أَفدي الظِّباءَ اللَّواتي لا قرونَ لها
وحليُها الدُّرُّ والياقوتُ والذَّهب
– ماني الموسوس

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر غزل
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
ماني الموسوس

ماني الموسوس

ماني المُوَسوَس 245 ه / 859 م، وهو محمد بن القاسم اشتهر بأبي الحسن المصري. شاعر من أهل مصر، قدم إلى العراق، واتصل بأبي نواس وأبي تمام والمبرد وأنشدهم بعض شعره، وذلك عند إقامته في مدينة السلام، وتوفي بها.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر العباس بن الأحنف - كفى حزنا أني أرى من أحبه

تفهم أيها الرجل الجهول – أحيحة بن الجلاح

تَفَهَّم أَيُّها الرَجُلُ الجَهولُ وَلا يَذهَب بِكَ الرَأيُ الوَبيلُ فَإِنّ الجَهلَ مَحمِلُهُ خَفيفٌ وَإِنَّ الحِلمَ مَحمِلُهُ ثَقيلُ — أحيحة بن الجلاح Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان أبو فراس الحمداني
أبو فراس الحمداني

أسيف الهدى وقريع العرب

أَسَيفَ الهُدى وَقَريعَ العَرَب عَلامَ الجَفاءُ وَفيمَ الغَضَب وَما بالُ كُتبِكَ قَد أَصبَحَت تَنَكَّبُني مَعَ هَذا النَكَب وَأَنتَ الكَريمُ وَأَنتَ الحَليمُ وَأَنتَ العَطوفُ وَأَنتَ الحَدِب

ديوان أبو العتاهية
أبو العتاهية

تخفف من الدنيا لعلك أن تنجو

تَخَفَّف مِنَ الدُنيا لَعَلَّكَ أَن تَنجو فَفي البِرِّ وَالتَقوى لَكَ المَسلَكُ النَهجُ رَأَيتُ خَرابَ الدارِ يَحكيهِ لَهوَها إِذا اجتَمَعَ المِزمارُ وَالعودُ وَالصَنجُ أَلا أَيُّها المَغرورُ

ديوان أبو نواس
أبو نواس

قد نضجنا ونحن في الخيش طرا

قَد نَضِجنا وَنَحنُ في الخَيشِ طُرّاً أَنضَجَتنا كَواكِبُ الجَوزاءِ فَأَصيبوا لَنا حُسَيناً فَفيهِ عِوَضٌ مِن جَليدِ بَردِ الشِتاءِ لَو تَغَنّى وَفوهُ مَلآنُ جَمراً لَم يَضِرهُ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً