أبيات شعر مدح

شعر عبد الله بن رواحة – تحمله الناقة الأدماء معتجرا

تحْمِلُه النّاقةُ الأَدْماءُ مُعتَجِرًا

بالبُردِ كالبَدْرِ جَلّى لَيلةَ الظُّلَمِ

وفِي عِطَافَيْهِ أوْ أثْنَاءِ بُرْدَتِهِ

ما يَعلمُ اللهُ مِن دِينٍ ومِن كَرَمِ

— عبد الله بن رواحة

شرح الأبيات:

الأدمة في الإبل: لون مشرب سوادا أو بياضا، فهو آدم، وهي أدماء.

المعتجر:الملتف، من اعتجر الرجل إذا لفّ عمامته على رأسه.

حلّى: كشف

وقوله تحمله الناقة الأدماء متجرأ، يريد ملتفاً. والاعتجار: لف المعجر، وهو العمامة، في الرأس من غير إدارة تحت الحنك. وقيل: بل المعجر ضرب من ثياب اليمن. وشبهها بالبدر في تلالئه ونوره. حيث قال: جل ليلة الظلم.

FavoriteLoading أضف إلى قائمة الاقتباسات المفضلة
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق