شعر المتنبي – سعاد أتانا منك في العين عندنا

شعر المتنبي - سعاد أتانا منك في العين عندنا
شارك هذه الأبيات

سُهادٌ أَتانا مِنكَ في العَينِ عِندَنا

رُقادٌ وَقُلّامٌ رَعى سَربُكُم وَردُ

— المتنبي

شرح بيت الشعر:

القلاّم: نبت خبيث الرائحة. والسرب: الإبل.
يقول: إني أستلذ الألم فيما ينالني من أجلك! وأستحسن القبيح في حبك، فالسهر في عيني ألذ من النوم، والقلاَّم إذا رعت إبلكم أطيب عندي من الورد!

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر غزل
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أبو الطيب المتنبي

أبو الطيب المتنبي

أبو الطيّب المتنبي (303هـ - 354هـ) (915م - 965م) هو أحمد بن الحسين بن الحسن بن عبد الصمد الجعفي أبو الطيب الكندي الكوفي المولد، نسب إلى قبيلة كندة نتيجة لولادته بحي تلك القبيلة في الكوفة لا لأنه منهم. عاش أفضل أيام حياته وأكثرها عطاء في بلاط سيف الدولة الحمداني في حلب وكان من أعظم شعراء العرب، وأكثرهم تمكناً من اللغة العربية وأعلمهم بقواعدها ومفرداتها، وله مكانة سامية لم تُتح مثلها لغيره من شعراء العرب. فيوصف بأنه نادرة زمانه، وأعجوبة عصره، واشتُهِرَ بحدة الذكاء واجتهاده وظهرت موهبته الشعرية مبكراً.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر قيس بن ذريح و لقد أردت الصبر عنك فعاقني

شعر قيس بن ذريح – و لقد أردت الصبر عنك فعاقني

وَ لَقَد أَرَدتُ الصَّبرَ عَنكِ فَعاقَنِي عَلَقٌ بِقَلبِي مِن هَواكِ قَدِيمُ يَبقَى عَلى حَدَثِ الزَّمانِ وَ رَيبِهِ وَ عَلى جَفائِكِ إِنَّهُ لَكَريمُ فَصَرَمْتِهِ وَ صَحَحْتِ

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان البحتري
البحتري

يا فضل فيما الصدود والغضب

يا فَضلُ فيما الصُدودُ وَالغَضَبُ أَم فيمَ حَبلُ الصَفاءِ مُنقَضِبُ أَم فيمَ هِجرانُ هائِمٍ بِكُمُ تُقصونَهُ دائِباً وَيَقتَرِبُ هَذا لِذَنبٍ فَلَن أَعودَ لَهُ ما أَعقَبَت

ديوان حسان بن ثابت
حسان بن ثابت

بنو وائل وبنو واقف

بَنو وائِلٍ وَبَنو واقِفٍ وَخَطمَةُ دونَ بَني الخَزرَجِ مَتى ما دَعَت سَفَهاً وَيحَها بِعَولَتِها وَالمَنايا تَجي فَهَزَّت فَتىً ماجِداً عِرقُهُ كَريمَ المَداخِلِ وَالمَخرَجِ فَضَرَّجَها مِن

ديوان أبو العلاء المعري
أبو العلاء المعري

إركع لربك في نهارك واسجد

إِركَع لِرَبِّكَ في نَهارِكَ وَاِسجُدِ وَمَتى أَطَقتَ تَهَجُّداً فَتَهَجَّدِ وَإِذا غَلا البُرُّ النَقِيُّ فَشارِكِ ال فَرَسَ الكَريمَ وَساوِ طِرفَكَ تَمجُدِ وَاِجعَل لِنَفسِكَ مِن سَليطِ ضِيائِها

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً