ابن خفاجة

ابن خفاجة

ابن خَفَاجة (450 ـ 533هـ، 1058 ـ 1138م). إبراهيم بن أبي الفتح بن عبدالله بن خفاجة الهواري، يُكنى أبا إسحاق. من أعلام الشعراء الأندلسيين في القرنين الخامس والسادس الهجريين. ركز ابن خفاجة في شعره على وصف الطبيعة و جمالها.

شعر ابن خفاجه – أراعي نجوم الليل حبا لبدره

وَحَنَّت رِكابي وَالهَوى يَبعَثُ الهَوى فَلَم أَرَ في تَيماءَ إِلّا مُتَيَّما فَها أَنا وَالظَلماءُ وَالعيسُ صُحبَةٌ تَرامى بِنا أَيدي النَوى…

شعر ابن خفاجه – ومقنع بخلا بنضرة حسنه

وَمُقَنَّعٍ بُخلاً بِنَضرَةِ حُسنِهِ أَمسى هِلالاً وَهوَ بَدرُ تَمامِ قبَّلتُ مِنهُ أُقحُوانَةَ مَبسِمٍ رَقَّت وَراءَ كُمامَةٍ لِثُمامِ — ابن خفاجه…

شعر ابن خفاجه – أطرسك أم ثغر تبسم واضح

أَطِرسُكَ أَم ثَغرٌ تَبَسَّمَ واضِحُ وَلَفظُكَ أَم رَوضٌ تَنَفَّسَ نافِحُ لَوانِيَ لَيِّ الخَيزُرانَةِ هِزَّةً وَتَهفو بِأَعطافِ الكِرامِ المَدائِحُ — ابن…

شعر ابن خفاجه – وكفى بلمح البرق غمزة حاجب

وَكَفى بِلَمحِ البَرقِ غَمزَةَ حاجِبٍ وَبِصَوتِ ذاكَ الرَعدِ رَجعَ كَلامِ — ابن خفاجه شرح بيت الشعر يقول أنه يغير كلامه…

شعر ابن خفاجه – رقت وقد علمت بموضع حسنها

نَشَأَت وَشُقرٌ دارُها فَكَأَنَّما وَرَدَتكَ زائِرَةً مِنَ الزَوراءِ رَقَّت وَقَد عَلِمَت بِمَوضِعِ حُسنِها فَأَتَتكَ تَمشي مِشيَةَ الخُيَلاءِ — ابن خفاجة

زر الذهاب إلى الأعلى