رثاء الكرامة العربية

رثاء الكرامة العربية - عالم الأدب

كــيفَ الأَمــاجِدُ أصــبحوا أنــعاما

وإلــى الأعــادي أصــبحوا خُدَّاما

.

إن الــكُماةَ عــلى الــثغورِ رباطهمْ

لا يــمــسحونَ الــخُفَّ و الأقــداما

.

وإذا الــجيوشُ تــحوَّلتْ لــعصابةٍ

ضــمَّتْ لــصوصاً ســذَّجاً ولــئاما

.

كــلُّ الــجحاجحِ غُيِّبوا واسْتُبْعِدوا

والــتــافهونَ تــصدَّروا الإعــلاما

.

والــلصُ أصــبحَ في البلادِ مقدَّراً

والــنّــذلُ أصــبحَ فــارساً مــقداما

.

وعــلى ابــن جلدتِهمْ تفجَّرَ حقدهمْ

صــبوا مــن الــحقدِ الكريهِ الجاما

.

ونَــسَــوا لــتــاريخٍ عــظــيمٍ تــالدٍ

فــجرُ الــحضارةِ مــن هنا قد قاما

.

جعلوا الحدائقَ كاكواكبِ في السما

قــد نــافسوا مَــنْ شيَّدوا الأهراما

.

والأبــجــديةُ أوجــدوهــا لــلورى

والــنــاسُ تــأخذُ مــنهمُ الأحــكاما

.

عــادوا لــعصرِ الــتيهِ بــعدَ هدايةٍ

فــنسوا الإلــهَ وقــدَّسوا الأصــناما

.

تــبــاً لــقــومٍ هــجَّــروا أعــلامَهمْ

كــي يــرفعوا الــجُهَّال والأقــزاما

.

فــانعِ الــرجالَ إذا خَــلَوا من عزّةٍ

يــالــيتهمْ لـــو يــصبحونَ عــقاما

.

وانـــعِ الــنساءَ ولاتــكنْ مُــتَعَطِّفاً

مــا لــم يــلدْنَ مُــحَجَّلاً ضِرغاما

.

كــنتمْ أمــاجدَ مــن ســلالةِ مــاجدٍ

فــعــلامَ تــرجونَ الــزَّنِيمَ عــلاما

——

عبدالناصرعليوي العبيدي

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في مشاركات الأعضاء

قد يعجبك أيضاً

لُغتُنا.. هُويّتُنا

المقدّمةُ الحمدُ للهِ ربّ العالمينَ الّذي نزّلَ القرآنَ العظيمَ هدىً ورحمةً للعالمينَ، وخصّهُ بلغةٍ بالمعاني تَتَعالى، وبالألفاظِ تتَباهَى، وبالبلاغةِ تتَهادَى، جلِيـلةً في قَدْرِها، عظيمةً في…

أول قصيدة نظمتها…نقدكم ورأيكم يسعدني

فِـــي لَــيْــلَةٍ بَـــاتَ اَلْــجَــمِيعُ بِــرَاحَةٍ = وَالــصَّمْتُ فِــيهَا عَــمَّ كُــلَّ مَــكَانِ قَضَّ اَلْمَضَاجِعَ صَوْتٌ لَا حُدُودَ لَهُ = بَــعْــدَ اَلْــهَــزِيعِ تَــفَــتَّحَتْ أَجْــفَانِي صَــحَــوْتُ مِــنْ فَــزَعٍ…

تعليقات