النوم هبة إلهية – يوسف زيدان من رواية عزازيل

شارك هذا الاقتباس

النوم هبة إلهية لولاها لاجتاح العالم الجنون.
― يوسف زيدان، عزازيل

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في اقتباسات
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
يوسف زيدان

يوسف زيدان

يوسف محمد أحمد زيدان أستاذ جامعي كاتب وفيلسوف مصري، ومتخصص في التراث العربي المخطوط وعلومه، له عدة مؤلفات وأبحاث علمية ، وله إسهام أدبي في أعمال روائية منشورة، وله مقالات دورية وغير دورية في عدد من الصحف العربية

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر قيس بن الملوح - وإن انهمال الدمع يا ليل كلما

شعر قيس بن الملوح – وإن انهمال الدمع يا ليل كلما

وَما كادَ قَلبي بَعدَ أَيّامَ جاوَزَت إِلَيَّ بِأَجوازِ البَدِيِّ يَريعُ وَإِنَّ اِنهِمالَ الدَمعِ يا لَيلَ كُلَّما ذَكَرتُكِ يَوماً خالِياً لَسَريعُ مَضى زَمَنٌ وَالناسُ يَستَشفِعونَ بي

شعر الخنساء - وما يبكون مثل أخي ولكن

شعر الخنساء – وما يبكون مثل أخي ولكن

وما يبكون مِثلَ أخي، ولكن أُعَزّي النفسَ عنه بالتَأَسِّي فلا واللهِ لا أنساكَ حتى أُفارِقَ مُهْجَتي ويُشَقُّ رَمْسي فقد وَدَّعتُ يومَ فِراقِ صَخر أَبي حَسّانَ

اقتباسات و مقولات فلسفية عميقة:

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان الفرزدق
الفرزدق

فأغلق من وراء بني كليب

فَأَغلَقَ مِن وَراءِ بَني كُلَيبٍ عَطِيَّةُ مِن مَخازي اللُؤمِ بابا بِثَديِ اللُؤمِ أُرضِعَ لِلمَخازي وَأَورَثَكَ المَلائِمَ حينَ شابا وَهَل شَيءٌ يَكونُ أَذَلَّ بَيتاً مِنَ اليَربوعِ

ديوان الشاب الظريف
الشاب الظريف

جادت عليك من السحاب سواري

جَادَتْ عَلَيْكَ مِنَ السَّحَابِ سَوارِي بِمَدامِعٍ تَرْوِي حِمَاكَ غِزَارِ يا مَرْبَعَ الأطراب والأَتْرابِ بَلْ يَا مَرْبَعَ الأَنْواءِ وَالأَنْوَارِ رَبْعٌ قَطَعْتُ به اللَّيالي وَاصِلاً خَمْرَ اللذاذةِ

ديوان حسان بن ثابت
حسان بن ثابت

لقد خاب قوم غاب عنهم نبيهم

لَقَد خابَ قَومٌ غابَ عَنهُم نَبِيُّهُم وَقَد سُرَّ مَن يَسري إِلَيهِم وَيَغتَدي تَرَحَّلَ عَن قَومٍ فَضَلَّت عُقولُهُم وَحَلَّ عَلى قَومٍ بِنورٍ مُجَدَّدِ هَداهُم بِهِ بَعدَ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً