أبيات شعر فراق

يلاطفني بالقول عند وداعه – بهاء الدين زهير

يُلاطفُني بالقولِ عند وداعِهِ
لِـ يُذهِبَ عني لوعتي وتَفجُّعي
ولما قضَى التوديعُ فينا قضاءَهُ
رجعتُ.. ولكن لا تَسَلْ كيف مَرجِعي
— بهاء الدين زهير

FavoriteLoading أضف إلى قائمة الاقتباسات المفضلة
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق