يلاطفني بالقول عند وداعه – بهاء الدين زهير

اعلان

يُلاطفُني بالقولِ عند وداعِهِ
لِـ يُذهِبَ عني لوعتي وتَفجُّعي
ولما قضَى التوديعُ فينا قضاءَهُ
رجعتُ.. ولكن لا تَسَلْ كيف مَرجِعي
— بهاء الدين زهير

شارك المنشور
اعلان
اذا واجهتك أي صعوبات في تصفح الموقع بامكانك استخدام موقع محجوب : متخطي بروكسي مجاني لفتح المواقع المحجوبة
انتقل إلى أعلى