يا ناس احترموا التخصص! (حدادون يفتون بغير علم فنصحتهم شعراً!)

عباقرة أراكم في الحِدادة

وجُل الناس يَمنحُكم شهادة

ففي صَهر الحديد لكم فنونٌ

وفي نفخ الكُيور لكم ريادة

وفي طرْق المعادن قد نبغتم

وفي صُنع الشكيمة والقلادة

لماذا – في شريعتنا – استطلتم

وأفتيتم بجهل في العِبادة؟

ولم تتورّعوا عما اجترحتم

من الفتوى المُكررة المُعادة

وقد تستهجنون مقال فردٍ

يقول بغير علم في الحِدادة

ألا احترموا التخصصَ واستقيموا

وكفوا عن ممارسة البلادة

لقد ألفِيتُمُ جُرآء جداً

على الفتيا ، وبئسَ الجهلُ عادة

فتاوى لو (أبو بكر) رآها

لما أفتى ، ولا أفتى (عَبادة)

وأنتم تقطعون الرأي فيها

كأنّ لكم – على العِلم – السيادة

ولو كنتم لدى (الفاروقِ) جنداً

لقطعتم يداً عامَ الرمادة

وما أنتم بأكثر منه عِلماً

وليس لكم – بشِرعتنا – إجادة

فدرءُ الحدّ بالشبهات نصٌ

(وأحمدُ) علّمَ العُلما مُراده

ألا يا قوم فانتبهوا لقولي

ففي قولي لمن علموا السعادة

أنيبوا للمليك ، ولا تغالوا

لكي تحيَوا جهابذة وَسادة

عليكم بالتعلم إن أردتم

فيا نعم التعلم والإرادة

سيُكْبركم جميعُ الناس قطعاً

وأهلُ العلم يبغون الزيادة

ووفقكم – لنيل العلم – ربي

وعِشتم بين أهل العلم قادة

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في مشاركات الأعضاء

قد يعجبك أيضاً

بديع الزمان الهمذاني – المقامة الدينارية

حَدَّثَنَا عِيسَى بْنُ هِشامٍ قَالَ: اتَّفَقَ لي نَذْرٌ نَذَرْتُهُ في دِينَارٍ أَتَصَدَّقُ بِهِ عَلى أَشْحَذِ رَجُلٍ بِبَغْدَادَ، وَسَأَلْتُ عَنْهُ، فَدُلِلْتُ عَلى أَبِي الفَتْحَ الإِسْكَنْدَرِيِّ، فَمضَيْتُ…

تعليقات