يا نار أشواقي لا تخمدي – ابن النبيه

يا نار أشواقي لا تخمدي - ابن النبيه
شارك هذه الأبيات

يا نار أشواقي لا تخمدي

لعل ضيف الطيف أن يهتدي

حسبته ماء فصادفته

لمع سراب ليس يروي الصدي

تكلفت عيني له هجعة

كنغبة الطائر في المورد

صور في مرآتها صورة

تجل عن لمس فم أو يد

إن نعمت في الليل روحي به

فسوف يشقى جسدي في غد

الصد والهجران قد جمعا

بالله قل لي فبمن أقتدي

أشكو إلى الله ملولا إذا

قلت انتهى في هجره يبتدي

البدر في مكسر شربوشه

حف بليل الشعر الأسود

ريان في قرطقه جدول

لكن له قلب من الجلمد

كأنما هيمانه برزخ

يمنع موج الردف أن يعتدي

غازلنا من نرجس ذابل

وافتر عن نور أقاح ندى

وقام يلوي صدغه قائلا

لا تغترر بي فكذا موعدي

فقلت يا لله مات الوفا

فقال موسى لم يمت خذ يدي

الملك الأشرف شاه ارمن

رب المعالي والندى والندي

ملك له الفضل على آدم

والفضل لا يكسب بالمولد

لو لم تر الأملاك في صلبه

غرته الغراء لم تسجد

الطاعن النجلاء مكحولة

ناب لها النقع عن الإثمد

والضارب الفوهاء مفترة

عن صارم كالمبسم الأدرد

يصدى إذا أرواه ماء الطلى

وأعجب الأشياء ري الصدي

تقول للخرصان أسيافه

بنا كفيت الطعن لا ترعدي

نحن بسد الثغر أو فتحه

أدرى وقد قمنا به فاقعدي

سله تجد أفتى جميع الورى

فليهتد السائل أو يجتد

يزري على قبح عبوس الحيا

حياؤه الطلق الجميل الندي

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر شوق
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
عالم الأدب

عالم الأدب

موقع متخصص بالأدب بكافة مجالاته من شعر ولغة واقتباسات ونثر، جديدها و قديمها. نقدمها للقارئ بصورة فنية جميلة، نهدف لإعادة إحياء الأدب القديم بصورة جديدة.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر ذو الرمة - أصلي فما أدري إذا ما ذكرتها

شعر ذو الرمة – أصلي فما أدري إذا ما ذكرتها

وكنتُ أَرَى من وَجْهِ مَيّةَ لَمحةً فأَبْرَقُ مَغشيًّا علـيَّ مكانيـا وأَسمــعُ منــها نَبـأةً فكأنّـما أَصابَ بها سَهمٌ طَريرٌ فؤاديا وَأَنصِبُ وَجهي نَحوَ مَكَّةَ بِالضُحى إِذا

فانعق بضأنك يا جرير فإنما - الأخطل

فانعق بضأنك يا جرير فإنما – الأخطل

فَاِنعَق بِضَأنِكَ يا جَريرُ فَإِنَّما مَنَّتكَ نَفسُكَ في الخَلاءِ ضَلالا — الأخطل انعَق بِضَأنِكَ : نعق: صاح والضَّأن هي المواشي والمعنى أن الأخطل يهجو جريرًا

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن الفارض
ابن الفارض

أبرق بدا من جانب الغور لامع

أبرقٌ بدا من جانِبِ الغَور لامعُ أمِ ارتفَعَتْ عن وجهِ ليلى البراقع أَنَارُ الغضا ضاءتْ وسلمى بذي الغضا أمِ ابتَسَمتْ عمّا حكتهُ المدامع أنْشرُ خُزامى

ديوان بشار بن برد
بشار بن برد

يا بان ضاق المذهب

يا بانَ ضاقَ المَذهَبُ وَطَريدُ أَهلِكِ أَجنَبُ وَذَهَبتُ في غَيرِ السَبي لِ لِكُلِّ غاوٍ مَذهَبُ لا تَخشَ قَتلي حينَ شِب تُ وَهَل يُخافُ الأَشيَبُ هَيهاتَ

ديوان أبو العلاء المعري
أبو العلاء المعري

توخ بهجر أم ليلى فإنها

تَوَخَّ بِهَجرٍ أُمَّ لَيلى فَإِنَّها عَجوزٌ أَضَلَّت حَيَّ طَسمٍ وَمارِبِ دَبيبُ نِمالٍ عَن عُقارٍ تَخالُها بِجِسمِكَ شَرٌّ مِن دَبيبِ العَقارِبِ وَلَو أَنَّها كَالماءِ طِلقٌ لَأَوجَبَت

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً