يا نائما أيقظني حبه – ابن زيدون

شارك هذه الأبيات

يا نائِماً أَيقَظَني حُبُّهُ
هَب لي رُقاداً أَيُّها النائِمُ
– ابن زيدون

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر شوق
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
ابن زيدون

ابن زيدون

أبو الوليد أحمد بن عبد الله بن زيدون المخزومي المعروف بـابن زيدون (394هـ/1003م في قرطبة - أول رجب 463 هـ/5 أبريل 1071 م) وزير وكاتب وشاعر أندلسي، عُرف بحبه لولادة بنت المستكفي.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر فاروق جويدة - رحل الرفاق

شعر فاروق جويدة – رحل الرفاق

وتلعثمت شفتاي قلت لعلني أخطأت.. في الليل الطريق وسمعتُ صوتَ الليلِ يَسرى.. في شجنْ: قدماكَ خاصمتا الطريقْ رحل الرفاقُ أيا صديقي من زمنْ — فاروق

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان الخنساء
الخنساء

لعمري وما عمري علي بهين

لَعَمري وَما عَمري عَلَيَّ بِهَيِّنٍ لَنِعمَ الفَتى أَردَيتُمُ آلِ خَشعَما أُصيبَ بِهِ فَرعا سُلَيمٍ كِلاهُما فَعَزَّ عَلَينا أَن يُصابَ وَنُرغَما وَكانَ إِذا ما أَقدَمَ الخَيلَ

ديوان محيي الدين بن عربي
محيي الدين بن عربي

وكم من مصل ما له من صلاته

وكم مِن مُصَلٍّ ما له من صلاته سوى رؤيةِ المحرابِ والكدِّ والعنا وآخر يحظى بالمناجاةِ دائماً وإن كان قد صلَّى الفريضةَ وابتدا وكيف وسرُّ الخلق

ابن الوردي

ألا رب طباخ مليح تقول

ألا رُبَّ طبّاخٍ مليحٍ تقولُ لي يداهُ وعيناهُ مقالاً مسلَّما لنا الجفناتُ الغرُّ يلمعْنَ بالضَّحى وأسيافنا يقطرْنَ مِنْ نَجْدَةٍ دما Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً