أبيات شعر شوق

يا سالب القلب لأبي البقاء الرندي

يا سالبَ القلبَ منّـي عندما مرَقـا

لم يبقِ حبـّك لي صَبـرا ولا رَمَقـا

لا تسألِ اليومَ عمّا كابَدت كَبـِدي

ليتَ الفراقُ وليت الحـبُّ ما خُلِقـا

ًما باختِيـاري ذُقتُ الحـبَّ ثانيـة

وإنّمـا جـَارتِ الأقـَدارُ فـاتّفقـا

وكنتُ في كَلَفي الدّاعـي إلى تَلَفـي

مثل الفَراشِ أحـبّ النـارَ فاحتَرقـا

يا مـن تجلّـى إلى سـرّي فصيّرنِـي

دكّا وهـزّ فـُؤادي عنـدما صَعقـا

انظـر إليّ فـإن النفـسَ قد تلَفـت

رفـقاً علـى الـرّوح إنّ الروح قـد زُهقـاِ

— أبو البقاء الرندي

أبو البقاء الرندي

أبو البقاء الرندي (601 هـ -684 هـ)، كان بارعا في نظم الكلام ونثره. وكذلك أجاد في المدح والغزل والوصف والزهد.

اقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى