يا راقد الطرف للشاب الظريف

يَا رَاقِدَ الطَرْفِ ما لِلطَّرْفِ إغفاءُ

حَدّثْ بِذاكَ فما في الحُبِّ إخْفاءُ

إنّ اللّيالي والأيامَ مِنْ غَزَلي

في الحسنِ والحُبّ أبناءٌ وأنباءُ

— الشاب الظريف

الشاب الظريف

محمد بن سليمان بن علي بن عبد الله التلمساني، شاعر مترقق، مقبول الشعر، لقب لرقته وطرافة شعره بالشاب الظريف، فغلب عليه هذا اللقب وعرف به.