يأبى فؤادي أن يميل إلى الأذى – إيليا أبو ماضي

حُرٌّ وَمَذهَبُ كُلِّ حُرٍّ مَذهَبي

ما كُنتُ بِالغاوي وَلا المُتَعَصِّبِ

إِنّي لَأَغضَبُ لِلكَريمِ يَنوشُهُ

مَن دونَهُ وَأَلومُ مَن لَم يَغضَبِ

وَأُحِبُّ كُلَّ مُهَذَّبٍ وَلَو اَنَّهُ

خَصمي وَأَرحَمُ كُلَّ غَيرِ مُهَذَّبِ

يَأبى فُؤادي أَن يَميلَ إِلى الأَذى

حُبُّ الأَذِيَّةِ مِن طِباعِ العَقرَبِ

— إيليا أبو ماضي