أبيات شعر غزل

و ليته لا يزال مأواها للمتنبي

فَلَيْتَهَا لا تَزَالُ آوِيَةً

وَلَيْتَهُ لا يَزَالُ مَأوَاهَا

كُلُّ جَرِيحٍ تُرْجَى سَلامَتُهُ

إلاّ فُؤاداً رَمَتْهُ عَيْنَاهَا

— المتنبي

FavoriteLoading أضف إلى قائمة الاقتباسات المفضلة
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق