أبيات شعر غزل

و خاف العثار من قصائد الأعشى الرائعة

وَخَافَ العِثَارَ، إذا مَا مَشَى ،

فَمَا إنْ تَبَيّنُ أسْطَارَهَا

وريعَ الفؤادُ لعرفانها،

وَهَاجَتْ عَلى النّفْسِ أذْكَارَهَا

فَبَانَتْ، وَقَدْ أوْرَثَتْ في الفُؤا

دِ صَدْعاً يُخالِطُ عَثّارَهَا

كَصَدْعِ الزّجَاجَة ِ، مَا يَسْتَطِيـ

عُ منْ كانَ يشعبُ تجبارها

الأعشى

أعشى قيس (7 هـ/629 -570 م) من أصحاب المعلقات كان كثير الوفود على الملوك من العرب، والفرس، فكثرت الألفاظ الفارسية في شعره. غزير الشعر، يسلك فيه كل مسلك، وليس أحد ممن عرف قبله أكثر شعرًا منه. كان يغني بشعره فلقب بصنّاجة العرب.

اقرأ أيضاً لنفس الكاتب

زر الذهاب إلى الأعلى