و الموتُ يطلبني ولستُ أفوتُ أبيات رائعة للسمَوْأل

اِسلَم سَلِمتَ وَلا سَليمَ عَلى البِلى

فَنِيَ الرِجالُ ذَوُو القُوى فَفَنيتُ

كَيفَ السَلامَةُ إِن أَرَدتُ سَلامَةً

وَالمَوتُ يَطلُبُني وَلَستُ أَفوتُ

وَأُقيلُ حَيثُ أَرى فَلا أَخفى لَهُ

وَيَرى فَلا يَعيا بِحَيثُ أَبيتُ

مَيتاً خُلِقتُ وَلَم أَكُن مِن قَبلِها

شَيئاً يَموتُ فَمُتُّ حَيثُ حَيِيتُ

وَأَموتُ أُخرى بَعدَها وَلَأَعلَمَن

إِن كانَ يَنفَعُ أَنَّني سَأَموتُ

— السموأل