ونفس الفتى مسرورة بنمائه – أبو العتاهية

شارك هذه الأبيات

وَنَفسُ الفَتى مَسرورَةٌ بِنَمائِهَ
وَلِلنَقصِ تُنمي كُلُّ ذاتِ نَماءِ
– أبو العتاهية

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر حكمه
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أبو العتاهية

أبو العتاهية

إسماعيل بن القاسم بن سويد العنزي ، أبو إسحاق ولد في عين التمر سنة 130هـ/747م، ثم انتقل إلى الكوفة، كان بائعا للجرار، مال إلى العلم والأدب ونظم الشعر حتى نبغ فيه، ثم انتقل إلى بغداد، واتصل بالخلفاء، فمدح الخليفة المهدي والهادي وهارون الرشيد. أغر مكثر، سريع الخاطر، في شعره إبداع، يعد من مقدمي المولدين، من طبقة بشار بن برد وأبي نواس وأمثالهما. كان يجيد القول في الزهد والمديح وأكثر أنواع الشعر في عصره.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

أموت ولا تدري وأنت قتلتني - أبو نواس

أموت ولا تدري وأنت قتلتني – أبو نواس

أموتُ ولا تَدري، وأَنتَ قَتلتَني ولو كُنتَ تَدري، كُنتَ -لا شكَّ- ترحمُ أهابُكَ أن أشكُو إليكَ صَبابَتي فَلا أنَا أُبديها، ولا أَنتَ تَعلمُ — أبو

شعر ابن منقذ - انظر بعينيك هل ترى

شعر ابن منقذ – انظر بعينيك هل ترى

انظرْ بعينيكَ هل ترى أحداً يدومُ على المودةْ فترى أخلاءَ الصفا ءِ عدىً إِذا نابتْكَ شِدَّةْ — أسامة بن منقذ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات

دع عنك لومي فإن اللوم إغراء - ابو نواس

دع عنك لومي فإن اللوم إغراء – ابو نواس

دَع عَنكَ لَومي فَإِنَّ اللَومَ إِغراءُ وَداوِني بِالَّتي كانَت هِيَ الداءُ صَفراءُ لا تَنزَلُ الأَحزانُ ساحَتَها لَو مَسَّها حَجَرٌ مَسَّتهُ سَرّاءُ — ابو نواس Recommend0

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان عبد الغفار الأخرس
عبد الغفار الأخرس

يهنا أبو عيسى وإخوانه

يَهنا أبو عيسى وإخوانُهُ بالفَرَحِ الباقي ممرَّ الدُّهورِ يلقى المسرّاتِ كما ينبغي في عَقْدِه هذا ويلقى الحبور قد جَمَعَ الأشراف في مجلسٍ فكلّ أهل الفضل

ديوان أبو العتاهية
أبو العتاهية

يقاس المرء بالمرء

يُقاسُ المَرءُ بِالمَرءِ إِذا ما هُوَ ماشاهُ وَلِلقَلبِ عَلى القَلبِ دَليلٌ حينَ يَلقاهُ وَلِلشَكلِ عَلى الشَكلِ مَقايِيسٌ وَأَشباهُ وَفي العَينِ غِناً لِلعَي نِ أَن تَنطِقَ

ديوان لسان الدين بن الخطيب
لسان الدين بن الخطيب

إن كنت تنكر ما تجن ضلوعي

إن كُنتَ تُنكِرُ ما تُجِنُّ ضُلوعي منْ لاعِجٍ فاسْأل شُهودَ دُموعي أعْمَلْتُ بعْدَكَ بالمُحَصَّبِ وقْفَتي أدْعو مِن السُّلْوانِ غيْرَ سَميعِ لَهْفي علَى عهْدٍ بمُنْعَرِجِ الحِمى

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً