وما الدهر إلا من رواة قصائدي – المتنبي

شارك هذه الأبيات

وما الدّهرُ إلاّ مِن رُواةِ قصائدي
إذا قُلتُ شِعرًا أصبَحَ الدّهرُ مُنشِدا
— المتنبي

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر مدح
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أبو الطيب المتنبي

أبو الطيب المتنبي

أبو الطيّب المتنبي (303هـ - 354هـ) (915م - 965م) هو أحمد بن الحسين بن الحسن بن عبد الصمد الجعفي أبو الطيب الكندي الكوفي المولد، نسب إلى قبيلة كندة نتيجة لولادته بحي تلك القبيلة في الكوفة لا لأنه منهم. عاش أفضل أيام حياته وأكثرها عطاء في بلاط سيف الدولة الحمداني في حلب وكان من أعظم شعراء العرب، وأكثرهم تمكناً من اللغة العربية وأعلمهم بقواعدها ومفرداتها، وله مكانة سامية لم تُتح مثلها لغيره من شعراء العرب. فيوصف بأنه نادرة زمانه، وأعجوبة عصره، واشتُهِرَ بحدة الذكاء واجتهاده وظهرت موهبته الشعرية مبكراً.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر البوصيري - أمن تذكر جيران بذي سلم

شعر البوصيري – أمن تذكر جيران بذي سلم

أمِنْ تَذَكُّرِ جِيران بِذِي سَلَمٍ مَزَجْتَ دَمْعاً جَرَى مِنْ مُقْلَةٍ بِدَمِ أمْ هَبَّتْ الريحُ مِنْ تِلْقاءِ كاظِمَةٍ وأوْمَضَ البَرْقُ فِي الظلْماءِ مِنْ إضَمِ — البوصيري

ألا حي الديار بسعد إني - جرير

شعر جرير – ألا حي الديار بسعد إني

أَلا حَيِّ الدِيارَ بِسَعدَ إِنّي أُحِبُّ لِحُبِّ فاطِمَةَ الدِيارا أَرادَ الظاعِنونَ لِيُحزِنوني فَهاجوا صَدعَ قَلبي فَاِستَطارا — جرير Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر شوق

شعر حافظ ابراهيم - الأم مدرسة إذا أعددتها

شعر حافظ ابراهيم – الأم مدرسة إذا أعددتها

الأُمُّ مَدرَسَةٌ إِذا أَعدَدتَها أَعدَدتَ شَعباً طَيِّبَ الأَعراقِ الأُمُّ رَوضٌ إِن تَعَهَّدَهُ الحَيا بِالرِيِّ أَورَقَ أَيَّما إيراقِ الأُمُّ أُستاذُ الأَساتِذَةِ الأُلى شَغَلَت مَآثِرُهُم مَدى الآفاقِ

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان قيس بن الملوح
قيس بن الملوح

فأصبحت من ليلى الغداة كقابض

فَأَصبَحتُ مِن لَيلى الغَداةَ كَقابِضٍ عَلى الماءِ خانَتهُ فُروجُ الأَصابِعِ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان قيس بن الملوح، شعراء العصر الأموي، قصائد

ديوان الفرزدق
الفرزدق

يا أخت ناجبة ابن سامة إنني

يا أُختَ ناجِبَةَ اِبنِ سامَةَ إِنَّني أَخشى عَلَيكِ بَنِيَّ إِن طَلَبوا دَمي لَن يَقبَلوا دِيَةً وَلَيسوا أَو يَرَوا مِنّي الوَفاءَ وَلَن يَرَوهُ بِنُوَّمِ فَالمَوتُ أَروَحُ

ديوان أمية بن أبي الصلت
أمية بن أبي الصلت

حنانيك إن الجن كنت رجاءهم

حَنانيكَ إِنَّ الجِنَّ كُنتَ رَجاءَهُم أَرى أَدينُ إِلَهاً غَيرَكَ اللَهُ ثانِياً وَأَنتَ الَّذي مِن فَضلِ مَنٍّ وَرَحمَةٍ بَعثتَ إِلى موسى رَسولاً مُنادِيا فَقالَ أَعِنّي بِاِبنِ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً