ولي فؤاد إذا طال العذاب به – البحتري

خِلٌّ قَريبٌ بَعيدٌ في تَطَلُّبِهِ

وَالمَوتُ أَسهَلُ عِندي مِن تَغَضُّبِهِ

وَلي فُؤادٌ إِذا طالَ العَذابُ بِهِ

طارَ اِشتِياقاً إِلى لُقيا مُعَذِّبِهِ

يَفديكَ بِالنَفسِ صَبٌّ لَو يَكونُ لَهُ

أَعَزُّ مِن نَفسِهِ شَيءٌ فَداكَ بِهِ

— البحتري

معاني المفردات:

صبٌّ :عاشق

والمعنى يصف الشاعر محبوبته بالخل القريب للقلب والبعيد عنه بالمسافة وأنه يفضّلُ الموت على غضبها أو عدم رضاها ويصف قلبه أنه يطير شوقا لرؤياها بالرغم من تعذيبها له فهو يفديها بنفسه

البحتري

البحتري (205 هجري - 284 هجري): أحد أشهر الشعراء العرب في العصر العباسي. وهو أحد الثلاثة الذين كانوا أشعر أبناء عصرهم، المتنبي وأبو تمام والبحتري، يتميز شعره بجمالية اللفظ وحسن اختياره والتصرف الحسن في اختيار بحوره وقوافيه وشدة سبكه ولطافته وخياله المبدع.