ولعله حلم يتحقق

سوف احكي عنك في أحلامي لكل من ألتقي به هناك ساخاطب الشعراء والفلاسفة وعلماء النفس عن كينونة عشقنا وعن جنون العشق ساسرد الشعر سردا لم تحطه ريش القدماء في رقاع الجلود ولا أقلام الفلاسفة في عصر الجنون سامدد في حلمي حتي أبلغ منه مبلغا يوصلني اليك حتي أضع الخاتم في اصبعك الأوسط واضع عليه قبلة وافارقك لحظات ثم أعود حاملا علي صدري قميصا ابيضا يتدلي القماش من جوانبه ترقعه الزهور ثم في وسط الزحام والناس تترامي علي جنبات الموائد يشكلون اطباقهم ويملأؤون كؤوسهم سوف احكي قصتي إليك وتحكين قصتك إلي ونفارق الزحام تاركين ورائنا ابتسامة يتقاسمها الحضور ثم دخولا الي عالمنا الذي لايحق لغيرنا أن يشاركنا اياه فنتلوا صلاتنا ونتكئ علي مخبأ أسرارنا فنرسل للدنيا اغلي هدية وهبنا إليها الإله، أريدها انثي وتحلمين بالصبي فتعلوا البيت صرخة تملأ زواياه فرحا ما أجملها تلك الأصابع الرقيقة وتلك العينين الصغرتين وذاك الثقر الذي يبحث عن كلمات يحفظها لكي يرددها كلما رائآني وكلما رائآكي فتارة ماما وتارة بابا ثم تمر السنين ويرتقع رأسي ورأسك بخيوط بيضاء تخلخل ذاك السواد وتلك الظهور المستقيمة أصبحت معوجة وبتنا نرى الأشياء علي غير حقيقتها واصبحت الأحمال والاوزان ثقيلة علينا لا نقوى علي حملها فيأتي الذي كان ذو ثقر صغير وانامل رقيقة في ثوب الفتوة والشباب اليافع فتارة يمسح راسك برقة وتارة يزين يدي بقبلة فيحمل عنا مصاعب الدهر وتعب السنين فيستقيم ظهري به ويعلو رأسك علي كاهله فيكون هذا الحال بضع ونيف من الزمان ثم يأتي هتاف الذي لابد منه فتطوي كل تلك الذكريات الجميلة بصفحاتها البيضاء وبآلامها ثم من سطح الأرض الي باطنها ثم فجأة تلمسني أنامل من الواقع توقظني من ذلك الحلم.

بقلم / محمد عبدالرحمن الهميم

الأربعاء 1/ أبريل /2020

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في مشاركات الأعضاء

قد يعجبك أيضاً

جدارية لمحمود درويش

هذا هُوَ اسمُكَ / قالتِ امرأةٌ ، وغابتْ في المَمَرِّ اللولبيِّ… أرى السماءَ هُنَاكَ في مُتَناوَلِ الأَيدي . ويحملُني جناحُ حمامةٍ بيضاءَ صَوْبَ طُفُولَةٍ أَخرى…

تعليقات