أبيات شعر حكمهLoading

حفظ في المفضلة

شعر المتنبي – وفي الناسِ من يرضى بميسورِ عيشه

أبيات شعر نظمت على بحر الطَّوِيْل

 فَلا مَجدَ في الدُنيا لِمَن قَلَّ مالُهُ

وَلا مالَ في الدُنيا لِمَن قَلَّ مَجدُهُ

وَفي الناسِ مَن يَرضى بِمَيسورِ عَيشِهِ

وَمَركوبُهُ رِجلاهُ وَالثَوبُ جِلدُهُ

— المتنبي

شرح أبيات الشعر

1 – يعني: كما لا يقوم المجد من دون المال، كذلك المال لا ينفع إلا مع المجد، فمن له المال بلا مجد فهو بمنزلة الفقير الذي لا مال له.

2 – يقول: في الناس من ليس له همة، فقد رضي بالدون من العيش، واقتصر طعام بطنه، فلا يركب إلا رجله، ولا يلبس إلا جلده.

أبو الطيب المتنبي

أحمد بن الحسين بن الحسن بن عبدالصمد الجعفي الكوفي الكندي ابو الطيب المتنبي.(303هـ-354هـ/915م-965م) الشاعر الحكيم، وأحد مفاخر الأدب العربي. له الأمثال السائرة والحكم البالغة والمعاني المبتكرة. وفي علماء الأدب من بعده أشعر الإسلاميين.

اقتباسات أخرى للكاتب

زر الذهاب إلى الأعلى