أبيات شعر حكمه

وعين الرضا عن كل عيب كليلة – الإمام الشافعي

وَعَينُ الرِضا عَن كُلِّ عَيبٍ كَليلَةٌ

وَلَكِنَّ عَينَ السُخطِ تُبدي المَساوِيا

وَلَستُ بِهَيّابٍ لِمَن لا يَهابُني

وَلَستُ أَرى لِلمَرءِ ما لا يَرى لِيا

— الإمام الشافعي

FavoriteLoading أضف إلى قائمة الاقتباسات المفضلة
الوسوم

تعليق واحد

  1. ياريت لو يكون الشطر الثاني مشكلاً بنفس الطريقة الجميلة التي في الشطر الأول:
    وَلَستُ بِهَيّابٍ لِمَن لا يَهابُنيوَلَستُ أَرى لِلمَرءِ ما لا يَرى لِيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق