ابن هتيمل – وضاق بسره ذرعا

ابن هتيمل - وضاق بسره ذرعا
شارك هذه الأبيات

رأى في النَّوحِ راحتَه فَناحا

وضاقَ بِسِرِّهِ ذَرعاً فباحا

وجاذَبه عِنانَ اللَّومِ قَومٌ

فَعَضَّ على شَكيمَتِه جِماحا

فلا تستجهِلاهُ على التَّصابي

فَلا حَرجٌ عليهِ ولا جُناحا

— ابن هتيمل

أبيات شعر مقتبسة من قصيدة:

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر عامة
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
ابن هتيمل

ابن هتيمل

القاسم بن علي بن هتيمل الخزاعي، شاعر المخلاف السليماني في عصره، كان كثير التنقل بين اليمن و الحجاز مدح المظفر الرسولي و رجال دولته. عاش ما يقرب من مائة عام و مات فقيرا. له غزل رقيق .

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر المتنبي - لا تعذل المشتاق في إشواقه

شعر المتنبي – لا تعذل المشتاق في إشواقه

لا تَعذُلِ المُشتاقَ في أَشواقِهِ :: حَتّى يَكونَ حَشاكَ في أَحشائِهِ إِنَّ القَتيلَ مُضَرَّجاً بِدُموعِهِ :: مِثلُ القَتيلِ مُضَرَّجاً بِدِمائِهِ – المتنبي Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر

شعر امرؤ القيس - لها مقلة لو أنها نظرت بها

شعر امرؤ القيس – لها مقلة لو أنها نظرت بها

تَعَلَّقَ قَلبي طَفلَةً عَرَبِيَّةً تَنَعمُ في الدِّيبَاجِ والحَلى والحُلَل لَهَا مُقلَةٌ لَو أَنَّهَا نَظَرَت بِهَا إِلى رَاهِبٍ قَد صَامَ لِلّهِ وابتَهَل لَأَصبَحَ مَفتُوناً مُعَنَّى بِحُبِّهَا

وقالوا لو تشاء سلوت عنها - قيس بن الملوح

وقالوا لو تشاء سلوت عنها – قيس بن الملوح

وَقالوا لَو تَشاءُ سَلَوتَ عَنها فَقُلتَ لَهُم فَإِنّي لا أَشاءُ وَكَيفَ وَحُبُّها عَلِقٌ بِقَلبي كَما عَلِقَت بِأَرشِيَةٍ دِلاءُ لَها حُبٌّ تَنَشَّأَ في فُؤادي فَلَيسَ لَهُ

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان عبد الغني النابلسي
عبد الغني النابلسي

هي هذه الحركات والسكنات

هي هذه الحركات والسكناتُ يأتي بها الفلك الذي هو ذاتُ كرة تدور على تحقق علمها بالله كشفاً والعقول صفات هي وحدة في كثرة هي كثرةٌ

ديوان ابن نباتة المصري
ابن نباتة

على اليمن كانت عزمة فاضلية

على اليمنِ كانت عزمة فاضلية حمدنا قريباً عزمها وإيابها إذا سامَ مولانا الممالكَ حافظاً أعزَّ نواحِيها وأعلا جنابها هداها حماها زانها جادها اعتلى فكان على

ديوان صفي الدين الحلي
صفي الدين الحلي

عزيت إلى آل بيت النبي

عُزيتَ إِلى آلِ بَيتِ النَبِيَّ وَأَنتَ بِضِدِّهِمُ في الصَلاحِ وَإِن صَحَّ أَنَّكَ مِن نَسلِهِم فَقَد يَنبُتُ الشَوكُ بَينَ الأَقاحِ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان صفي

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً