قد يعجبك أيضاً

ذهب الذين أحبهم فرطا

ذَهَبَ الَّذينَ أُحِبُّهُم فَرَطاً وَبَقِيتُ كالمَقمورِ في خَلفِ مِن كُلِّ مَطويٍّ عَلى حَنَقٍ مُتَضَجِّعٍ يُكفَى وَلا يَكفي Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الأحوص الأنصاري، شعراء…

تعليقات