وإن حقدت لم يبق في قلبها رضا – المتنبي

شارك هذه الأبيات

وإن حَقدَتْ لم يَبقَ في قلبِها رِضًا
وإن رضيَتْ لم يبقَ في قلبِها حِقدُ
كذلكَ أخلاقُ النساءِ ، وربّما
يَضِلّ بها الهادي ويَخفَى بها الرّشدُ
— المتنبي

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر عامة
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أبو الطيب المتنبي

أبو الطيب المتنبي

أبو الطيّب المتنبي (303هـ - 354هـ) (915م - 965م) هو أحمد بن الحسين بن الحسن بن عبد الصمد الجعفي أبو الطيب الكندي الكوفي المولد، نسب إلى قبيلة كندة نتيجة لولادته بحي تلك القبيلة في الكوفة لا لأنه منهم. عاش أفضل أيام حياته وأكثرها عطاء في بلاط سيف الدولة الحمداني في حلب وكان من أعظم شعراء العرب، وأكثرهم تمكناً من اللغة العربية وأعلمهم بقواعدها ومفرداتها، وله مكانة سامية لم تُتح مثلها لغيره من شعراء العرب. فيوصف بأنه نادرة زمانه، وأعجوبة عصره، واشتُهِرَ بحدة الذكاء واجتهاده وظهرت موهبته الشعرية مبكراً.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر ابن زيدون - أجد ومن أهواه في الحب عابث

شعر ابن زيدون – أجد ومن أهواه في الحب عابث

أَجِدُّ وَمَن أَهواهُ في الحُبِّ عابِثٌ وَأوفي لَهُ بِالعَهدِ إِذ هُوَ ناكِثُ حَبيبٌ نَأى عَنّي مَعَ القُربِ وَالأَسى مُقيمٌ لَهُ في مُضمَرِ القَلبِ ماكِثُ جَفاني

شعر أبو تمام - لم يظلم الدهر ولكنه

شعر أبو تمام – لم يظلم الدهر ولكنه

كانَ لِنَفْسِي أَمَلٌ فانقَضَى فأصبحَ اليأْسُ لها مَعْرِضا اسخطني دهريَ بعد الرضا وارتجَعَ العُرْفَ الذي قدْ مَضَى لم يظلمِ الدهرُ ولكنّهُ أقرَضَنِي الإِحْسَانَ ثُمَّ اقتَضَى

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان أبو العتاهية
أبو العتاهية

غلبتك نفسك غير متعظه

غَلبَتكَ نَفسَكَ غَيرَ مُتَّعِظَه نَفسٌ مُقَرَّعَةٌ بِكُلِّ عِظَه نَفسٌ مُصَرَّفَةٌ مُدَبَّرَةٌ مَطلوبَةٌ في النَومِ وَاليَقَظَه نَفسٌ سَتَعبِطُها وَساوِسُها إِن لَم تَكُن مِنهُنَّ مُنحَفِظَه فَاللَهُ حَسبُكَ

ديوان السمهري العلكي
السمهري العكلي

فمن مبلغ عني خليلي مالكا

فَمَن مُبلِغٌ عَنّي خَليلِيَ مالِكاً رِسالَةَ مَشدودِ الوَثاقِ غَريبِ وَمَن مُبلِغٌ حَزماً وَتَيماً وَمالِكاً وَأَربابَ حامي الجَفرِ رَهطَ شَبيبِ لِيَبلوا الَّتي قالَت بِصَحراءِ مَنعَجٍ لِيَ

ديوان أبو نواس
أبو نواس

إن اسم حسن لوجهها صفة

إِنَّ اِسمَ حُسنٍ لِوَجهِها صِفَةٌ وَلا أَرى ذا في غَيرِها اِجتَمَعا فَهيَ إِذا سُمِّيَت فَقَد وُصِفَت فَيَجمَعُ اللَفظُ مَعنَيَينِ مَعا إِنَّ بِشَطِّ الفُراتِ لي سَكَناً

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً