وأعظم ما ترجوه ما لا تناله – البارودي

وأعظم ما ترجوه ما لا تناله - البارودي
شارك هذه الأبيات

أُحَاوِلُ أَمْرَاً قَصَّرَتْ دُونَهُ النُّهَى

وَشَابَتْ وَلَمْ تَبْلُغْ مَدَاهُ الْمَفَارِقُ

وَأَعْظَمُ مَا تَرْجُوهُ مَا لا تَنَالُهُ

وَأَكْثَرُ مَنْ تَلْقَاهُ مَنْ لا يُوَافِقُ

— محمود سامي البارودي

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر حكمه
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
محمود سامي البارودي

محمود سامي البارودي

محمود سامي البارودي هو شاعر مصري 1838م، رائد مدرسة البعث والإحياء في الشعر العربي الحديث، وهو أحد زعماء الثورة العرابية وتولى وزارة الحربية ثم رئاسة الوزراء باختيار الثوار له

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان العباس بن الأحنف
عباس بن الأحنف

سلام على الوصل الذي كان بيننا

سَلامٌ عَلى الوَصلِ الَّذي كان بَينَنا تَداعَت بِهِ أَركانُهُ فَتَضَعضَعا تَمَنّى رِجالٌ ما أَحَبّوا وَإِنَّما تَمَنَّيتُ أَن أَشكو إِلَيها فَتَسمَعا وَما أَنا عَن قَلبي بِراضٍ

ديوان أبو العلاء المعري
أبو العلاء المعري

وقت يمر وأقدار مسببة

وَقتٌ يَمُرُّ وَأَقدارٌ مُسَبَّبةٌ مِنها الصَغيرُ وَمِنها الفادِحُ الَجَلَلُ وَاللَهُ يَقدِرُ أَن يُفني بَريَّتَهُ مِن غَيرِ سُقمٍ وَلَكِن جُندُهُ العِلَلُ وَفي اللَيالي مَضاءٌ مُوَجَّبٌ أَبَداً

ديوان أبو الطيب المتنبي
أبو الطيب المتنبي

ملث القطر أعطشها ربوعا

مُلِثَّ القَطرِ أَعطِشها رُبوعاً وَإِلّا فَاِسقِها السَمَّ النَقيعا أُسائِلُها عَنِ المُتَدَيِّريها فَلا تَدري وَلا تُذري دُموعاً لَحاها اللَهُ إِلّا ماضِيَيها زَمانَ اللَهوِ وَالخَودَ الشُموعا مُنَعَّمَةٌ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً