من قصيدة ملوك الجن لناصر الفراعنة

أوما هنـا حبـر يفسـر حلمنـا
متبيـن مـا فـي مبيـن بيانـيـه
ما أكثـر الأحـلام غيـر تخـرص
لـم أستمـع يومـا لهـا بجنانيـه