أبيات شعر شوق

من قصائد عبد الله الفيصل الرائعة في الغزل

قد ساءلت من أنت؟ قلت أنا الذي

قضيت عمري-مدنفا- أهواك

وأطعت عيني-في الغرام- وخافقي

أقضي الليالي السود في نجواك

أرنو إليك-على بعادك- مثلما

يرنو الحزين لساطع الأفلاك

وأبث للنجم المسهد لوعتي

يا ليتني-بعد النوى- ألقاك

ما كنت أؤمن بالعيون وفعلها

حتى دهتني في الهوى عيناك

الحسن قد ولاك حقا عرشه

فتحكمي في قلب من يهواك

قلبي كما تبغين إلف صبابة

قد مل كل خريدة إلاك

بالله يا أملي الحبيب ترفقي

إني وربك في الهوى مضناك

فرنت إلي وقد تألق لحظها

أفديه من لحظ رنا فتاك

ونضت عن الوجه الوسيم وتمتمت

يا روحه الظمأى علي رواك

وتعانق الروحان في روض الهوى

فثملت حتى غبت عن إدراكي

— عبد الله الفيصل

FavoriteLoading أضف إلى قائمة الاقتباسات المفضلة
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق