أبيات شعر غزل

شعر جميل بثينة – لاحت لعينك من بثينة نار

لاحَت لِعَينِكَ مِن بُثَينَةَ نارُ

فَدُموعُ عَينِكَ دِرَّةٌ وَغِزارُ

وَالحُبُّ أَوَّلُ ما يَكونُ لَجاجَةً

تَأتي بِهِ وَتَسوقُهُ الأَقدارُ

حَتّى إِذا اِقتَحَمَ الفَتى لُجَجَ الهَوى

جاءَت أُمورٌ لا تُطاقُ كِبارُ

— جميل بثينة

القصيدة نظمت على بحر الكامل ( متفَاعِلُنْ متفَاعِلُن متفَاعِلُنْ ) اخترنا لك:

جميل بثينة

جميل بن معمر هو جميل بن عبد الله بن مَعْمَر العُذْري القُضاعي"ويُكنّى أبا عمرو (ت. 82 هـ/701 م) شاعر ومن عشاق العرب المشهورين. كان فصيحًا مقدمًا جامعًا للشعر والرواية. وكان في أول أمره راويا لشعر هدبة بن خشرم، كما كان كثير عزة راوية جميل فيما بعد. لقب بجميل بثينة لحبه الشديد لها.

اقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى