من اجمل ابيات الغزل والشوق لـ عمر بن أبي ربيعة

شارك هذه الأبيات

أَلا قُل لِهِندٍ إِحرَجي وَتَأَثَّمي
وَلا تَقتُليني لا يَحِلُّ لَكُم دَمي
وَحُلّى حِبالَ السِحرِ عَن قَلبِ عاشِقٍ
حَزينٍ وَلا تَستَحقِبي فَتلَ مُسلِمِ
– عمر بن أبي ربيعة

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر عتاب
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
عمر بن أبي ربيعة

عمر بن أبي ربيعة

عمر بن عبد الله بن أبي ربيعة، شاعر مخزومي قرشي، شاعر مشهور لم يكن في قريش أشعر منه وهو كثير الغزل والنوادر والوقائع والمجون والخلاعة، أحد شعراء الدولة الأموية ويعد من زعماء فن التغزل في زمانه. وهو من طبقة جرير، والفرزدق والأخطل.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر عروة بن حزام متى تجمعي شوقي و شوقك تفدحي

شعر عروة بن حزام – متى تجمعي شوقي و شوقك

متى تَجْمعي شوقي وشوقَكِ تُفْدِحي وما لكِ بِالْعِبْءِ الثَّقيلِ يَدانِ فيا كَبِدَيْنا من مَخافَةِ لوعةِ الفِراقِ ومن صَرْفِ النّوى تَجْفان وإِذْ نحن مِنْ أَنْ تَشْحَطَ

شعر أحمد مطر - هي أمة

شعر أحمد مطر – هي أمة

هِيَ أُمَّةٌ طُبِعَتْ على عِشْقِ الدَّمارْ ! هِيَ أُمَّةٌ مَهْما اشتعلتَ لكي تُنير لَها الدُّجى قَتَلتْكَ في بَدْءِ النَّهارْ ! هِيَ أُمّةٌ تَغتالُ شَدْوَ العَندليب

إني ذكرتك بالزهراء مشتاقا – ابن زيدون

إني ذكرتُكِ بالزهراءِ مُشتاقا والأُفْقُ طَلْقٌ ومَرأى الأرضِ قد راقا وللنسيمِ اعتِلالٌ في أصائلِهِ كأنّهُ رَقّ لي فـ اعتلَّ إشفاقا — ابن زيدون Recommend0 هل

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان أبو العلاء المعري
أبو العلاء المعري

أبى طول البقاء وحب سلمى

أَبى طولَ البَقاءِ وَحُبَّ سَلمى هِلالٌ حينَ يَطلُعُ لا يُبالي يَمُرُّ عَلى الجِبالِ وَهُنَّ صُمٌّ فَيُعطي الوَهنَ راسِيَةَ الجِبالِ فَهَل قَينٌ يُباشِرُ نَسجَ دِرعٍ لِما

ديوان الشريف الرضي
الشريف الرضي

ما إن رأيت كمعشر صبروا

ما إِن رَأَيتُ كَمَعشَرٍ صَبَروا لِقَوارِعِ اللَزَباتِ وَالأَزمِ بَسَطوا الوُجوهَ وَفي ضُلوعِهِمُ حُرَقُ الجَوى وَمَآلِمُ الكَلمِ جَمَحَت بِهِم خَيلُ الأَسى فَثَنوا أَعناقَها بِأَعِنَّةِ الحَزمِ Recommend0

ديوان أبو العلاء المعري
أبو العلاء المعري

ما راعها من قرى عم وجارمها

ما راعَها مِن قُرى عُمٍّ وَجارِمِها إِلّا الأَباريقُ يَحمِلنَ الأَباريقا وَمومِساتٌ تُوافيها حَنادِسُها بِطارِقينَ يُخالونَ البَطاريقا لَم يَكفِهِم ريقُ كَرمٍ مِن شَرابِهِمُ حَتّى أَضافوا إِلَيهِ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً