شعر نزار قباني – بحياتك يا ولدي امرأة

شعر نزار قباني - بحياتك يا ولدي امرأة
شارك هذه الأبيات

بحياتك يا ولدي امرأةٌ

عيناها، سبحانَ المعبود

فمُها مرسومٌ كالعنقود

ضحكتُها موسيقى و ورود

لكنَّ سماءكَ ممطرةٌ..

وطريقكَ مسدودٌ.. مسدود

فحبيبةُ قلبكَ.. يا ولدي

نائمةٌ في قصرٍ مرصود

والقصرُ كبيرٌ يا ولدي

وكلابٌ تحرسُهُ.. وجنود

وأميرةُ قلبكَ نائمةٌ..

من يدخُلُ حُجرتها مفقود..

من يطلبُ يَدَها..

من يَدنو من سورِ حديقتها.. مفقود

من حاولَ فكَّ ضفائرها..

يا ولدي..

مفقودٌ.. مفقود

— نزار قباني

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر غزل
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
نزار قباني

نزار قباني

ديبلوماسي وشاعر سوري معاصر، ولد في 21 مارس 1923 من أسرة دمشقية عريقة. شاعر حقيقي له لغته الخاصة، إلى جانب كونه جريئًا في لغته واختيار موضوعاته.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر البحتري - أصابت قلبه حدق الظباء

شعر البحتري – أصابت قلبه حدق الظباء

أَصابَت قَلبَهُ حَدَقُ الظِباءِ وَأَسلَمَ لُبَّهُ حُسنُ العَزاءِ وَأَقفَرَتِ المَنازِلُ مِن سُلَيمى وَكانَت لِلمَوَدَّةِ وَالصَفاءِ وَطالَ ثَواؤُهُ في دِمنَتَيها فَهَيَّجَ شَوقَهُ طولُ الثَواءِ وَلَجَّ بِهِ

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن خفاجة
ابن خفاجة

رأيت بخاله في صحن خده

رَأَيتُ بِخالِهِ في صَحنِ خَدِّهِ فُؤادَ مُحِبِّهِ في نارِ صَدِّهِ فَخِفتُ وَقَصرُ نَفسي لَكُم فيهِ فَأَعطانيهِ ميثاقاً بِوُدِّهِ وَمَرَّ يَجُدُّ بي فيهِ هَواهُ وَقَد لَعِبَ

ديوان ابن الرومي
ابن الرومي

سبقت إلي صنيعة من محسن

سبقت إليَّ صنيعةٌ من مُحسنٍ وأراك تأنفُ أن تكون اللاحقا وإذا جمعت إلى اللِّحاق محبةٌ للسبق بالإحسان كنت السابقا ما قَدرُ ما تجدي عليك بطالتي

ديوان أبو تمام
أبو تمام

نأت به الدار عن أقاربه

نَأَت بِهِ الدارُ عَن أَقارِبِهِ فَأُلقِيَ الحَبلُ فَوقَ غارِبِهِ عاشَت لِمَحبوبِهِ مُمانَعَةٌ ماتَ عَلَيها رَجاءُ طالِبِهِ اِتَّفَقَ الحُسنُ فيهِ وَاِختَلَفَت مَذاهِبُ العَقلِ في مَذاهِبِهِ لَم

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً