شعر البارودي – ما كنت أعلم قبل بادرة النوى

وَعَلَى الرَّحَائِلِ نِسْوَةٌ عَرَبِيَّةٌ

يَخْدَعْنَ لُبَّ الْحَازِمِ الْيَقْظَانِ

أَغْوَيْنَنِي فَتَبِعْتُ شَيْطَانَ الْهَوَى

إِنَّ النِّسَاءَ حَبَائِلُ الشَّيْطَانِ

مَا كُنْتُ أَعْلَمُ قَبْلَ بَادِرَةِ النَّوَى

أَنَّ الأُسُودَ فَرَائِسُ الْغِزْلانِ

— محمود سامي البارودي