ما للعروبة تبدو مثل أرملة؟ – نزار قباني

شارك هذه الأبيات

ما للعروبةِ تبدو مِثلَ أرملةٍ؟
أليسَ في كُتبِ التاريخِ أفراحُ؟
— نزار قباني

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر حزينة
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
نزار قباني

نزار قباني

ديبلوماسي وشاعر سوري معاصر، ولد في 21 مارس 1923 من أسرة دمشقية عريقة. شاعر حقيقي له لغته الخاصة، إلى جانب كونه جريئًا في لغته واختيار موضوعاته.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر علي بن أبي طالب - وإذا بليت بنكبة فاصبر لها

شعر علي بن أبي طالب – وإذا بليت بنكبة فاصبر لها

وِإِذا بُليتَ بِنَكبَةٍ فَاِصبِر لَها مَن ذا رَأَيتَ مُسلِّماً لا يُنكَبُ وَإِذا أَصابَكَ في زَمانِكَ شِدَّةٌ وَأَصابَكَ الخَطبُ الكَريهُ الأَصعَبُ فَاِدعُ لِرَبِّكَ إِنَّهُ أَدنى لِمَن

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن نباتة المصري
ابن نباتة

يفديك يا قاضي القضاة عليهم

يفديك يا قاضي القضاة عليهم من كلِّ شيءٍ تشتكي كلّ الورى شهد الشرى لكَ حين زارك بالتقى والبرّ مختبر العلى ومخبرا لا تعدم المدح السوائر

ديوان أبو تمام
أبو تمام

يا سمي الذي تبهل يدعو

يا سَمِيًّ الَّذي تَبَهَّلَ يَدعو رَبَّهُ مُخلِصاً لَهُ في قُل أوحي وَشَبيهَ الَّذي اِستَقَلَّت بِهِ العي رُ عَنِ الجُبِّ خاضِعاً كَالطَليحِ وَمُكَنّىً تَتوقُ نَفسي إِلَيهِ

ديوان العباس بن الأحنف
عباس بن الأحنف

سلام على الوصل الذي كان بيننا

سَلامٌ عَلى الوَصلِ الَّذي كان بَينَنا تَداعَت بِهِ أَركانُهُ فَتَضَعضَعا تَمَنّى رِجالٌ ما أَحَبّوا وَإِنَّما تَمَنَّيتُ أَن أَشكو إِلَيها فَتَسمَعا وَما أَنا عَن قَلبي بِراضٍ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً