شعر جاسم الصحيح – لي من هواك هوية فكأنما

لِـيَ من هواكِ هُوِيَّةٌ فكأنَّما

مَنْ صاحَ: يا أهلَ الهوى.. يعنيني!

قد لا أكونُ أنا «حبيبًا أَوَّلًا»

حَطَّتْ بلابلُهُ بهذا التِّينِ

قد لا أكونُ.. وإنَّما لبلابلي

في العاشقين، فرادةُ التلحينِ

يا آيَةً؛ من كلِّ جارحةٍ بها

أمضي إلى أقصَى حدودِ يقيني!

حسناءُ تشهرُ طُولَها، وكأنَّما

شَهَرَتْ بهِ رُمحًا من النسرينِ

— جاسم الصحيح