شعر جاسم الصحيح – لي من هواك هوية فكأنما

شعر جاسم الصحيح - لي من هواك هوية فكأنما
شارك هذه الأبيات

لِـيَ من هواكِ هُوِيَّةٌ فكأنَّما

مَنْ صاحَ: يا أهلَ الهوى.. يعنيني!

قد لا أكونُ أنا «حبيبًا أَوَّلًا»

حَطَّتْ بلابلُهُ بهذا التِّينِ

قد لا أكونُ.. وإنَّما لبلابلي

في العاشقين، فرادةُ التلحينِ

يا آيَةً؛ من كلِّ جارحةٍ بها

أمضي إلى أقصَى حدودِ يقيني!

حسناءُ تشهرُ طُولَها، وكأنَّما

شَهَرَتْ بهِ رُمحًا من النسرينِ

— جاسم الصحيح

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر غزل
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
عالم الأدب

عالم الأدب

موقع متخصص بالأدب بكافة مجالاته من شعر ولغة واقتباسات ونثر، جديدها و قديمها. نقدمها للقارئ بصورة فنية جميلة، نهدف لإعادة إحياء الأدب القديم بصورة جديدة.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر العوام بن عقبة - ولي نظرة بعد الصدود من الجوى

شعر العوام بن عقبة – ولي نظرة بعد الصدود من الجوى

إذَا جِئتُهَا وَسْطَ النِّسَاءِ مَنَحْتُهَا صُدُودًا كأنَّ النَّفْسَ ليْسَ تُرِيدُهَا ولِي نَظْرَةٌ بَعْدَ الصُّدُودِ مِن الجَوَى كَنَظْرَةِ ثَكْلَى قدْ أُصِيبَ وَحِيدُهَا — العوام بن عقبة

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان أبو تمام
أبو تمام

ريب دهر أصم دون العتاب

رَيبُ دَهرٍ أَصَمَّ دونَ العِتابِ مُرصِدٌ بِالأَوجالِ وَالأَوصابِ جَفَّ دَرُّ الدُنيا فَقَد أَصبَحَت تَك تالُ أَرواحَنا بِغَيرِ حِسابِ لَو بَدَت سافِراً أُهينَت وَلَكِن شَعَفَ الخَلقَ

ديوان الشريف الرضي
الشريف الرضي

دعا بالوحاف السود من جانب الحمى

دَعا بِالوِحافِ السودِ مِن جانِبِ الحِمى نَزيعُ هَوىً لَبَّيتُ حينَ دَعاني تَعَجَّبَ صَحبي مِن بُكائي وَأَنكَروا جَوابي لِما لَم تَسمَعِ الأُذُنانِ فَقُلتُ نَعَم لَم تَسمَعِ

ديوان العباس بن الأحنف
عباس بن الأحنف

لو كنت عاتبة لسكن لوعتي

لَو كُنتِ عاتِبَةً لَسَكَّنَ لَوعَتي أَمَلي رِضاكِ وَزُرتُ غَيرَ مُراقِبِ لَكِن مَلَلتِ فَلَم تَكُن لي حيلَةٌ صَدُّ المَلولِ خِلافُ صَدِّ العاتِبِ ما ضَرَّ مَن قَطَعَ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً