ليس السرُّ في السنوات من قصائد ايليا أبو ماضي

قُل لِلَّذي أَحصى السِنينَ مُفاخِراً

يا صاحِ لَيسَ السِرُّ في السَنَواتِ

لَكِنَّهُ في المَرءِ كَيفَ يَعيشُها

في يَقظَةٍ أَم في عَميقِ سُباتِ

قُم عُدَّ آلَفَ السِنينِ عَلى الحَصى

أَتَعُدُّ شِبهَ فَضيلَةٍ لِحُصاةِ

خَيرٌ مِنَ الفَلَواتِ لا حَدَّ لَها

رَوضٌ أَغَنُّ يُقاسُ بِالخُطُواتِ

— إيليا ابو ماضي

إيليا أبو ماضي

شاعر عربي لبناني يعتبر من أهم شعراء المهجر في أوائل القرن العشرين. يعتبر إيليا من الشعراء المهجريين الذين تفرغوا للأدب والصحافة، ويلاحظ غلبة الاتجاه الإنساني على سائر أشعاره، ولاسيما الشعر الذي قاله في ظل الرابطة القلمية وتأثر فيه بمدرسة جبران.