ليس السرُّ في السنوات من قصائد ايليا أبو ماضي

قُل لِلَّذي أَحصى السِنينَ مُفاخِراً

يا صاحِ لَيسَ السِرُّ في السَنَواتِ

لَكِنَّهُ في المَرءِ كَيفَ يَعيشُها

في يَقظَةٍ أَم في عَميقِ سُباتِ

قُم عُدَّ آلَفَ السِنينِ عَلى الحَصى

أَتَعُدُّ شِبهَ فَضيلَةٍ لِحُصاةِ

خَيرٌ مِنَ الفَلَواتِ لا حَدَّ لَها

رَوضٌ أَغَنُّ يُقاسُ بِالخُطُواتِ

— إيليا ابو ماضي