لو أن لك الدنيا وما عدلت به – قيس بن الملوح

لَوَ أَنَّ لَكَ الدُنيا وَما عُدِلَت بِهِ
سِواها وَلَيلى بائِنٌ عَنكَ بَينُها
لَكُنتَ إِلى لَيلى فَقيراً وَإِنَّما
يَقودُ إِلَيها وُدَّ نَفسِكَ حينُها
– قيس بن الملوح