لو أنك تعلمين كم يزعجني هذا العالم من اقتباسات جابرييل جارسيا ماركيز

لو أنك تعلمين كم يزعجني هذا العالم من اقتباسات جابرييل جارسيا ماركيز
شارك هذا الاقتباس

لو أنك تعلمين كم يزعجني هذا العالم .. أريد الفرار .. أن أمضي بعيداً عن هذه القذارة .. ولست أدري إلى أين يا أمي
— جابرييل جارسيا ماركيز . مائة عام من العزلة

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في اقتباسات
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
غابرييل غارسيا ماركيز

غابرييل غارسيا ماركيز

غابرييل خوسيه غارسيا ماركيز، روائي وصحفي وناشر وناشط سياسي كولمبي. نال جائزة نوبل للأدب عام 1982 م وذلك تقديرا للقصص القصيرة والرويات التي كتبها.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

قصة بيت الشعر إذا كان الطباع طباع سوء

قصة بيت الشعر إذا كان الطباع طباع سوء

رَوى الأصمَعِيُّ أن أعرابيَّة وَجَدَت جروَ ذئبٍ وليدًا؛ فَحَنَّت عليه وأخذته ورَعَته.. وكانت تُطعمُهُ مِن حليب شاةٍ عندَها، حتَّى كبرَ الذِّئبُ الصَّغير. وفي يومٍ عادَت

شعر معروف الرصافي - تهفو بقلبي أشواقي فأمسكه

شعر معروف الرصافي – تهفو بقلبي أشواقي فأمسكه

تَهْفُو بِقَلْبِي أَشْوَاقِي فَأُمْسِكَهُ لُمّا أَرَاكِ وَهَل يَشْفِيهِ إِمْسَاكِي إِنِّي وَعِندِي بِكُنْهِ الحُسْنِ مَعرِفةً مَا رَاقَنِي قَطُّ مِن شَيْءٍ كَمَرآكِ أَمْسَى غَرَامُكِ يَجرِي فِي عُرُوقِ

اقتباسات و مقولات فلسفية عميقة:

من اقوال جبران خليل جبران

من اقوال جبران خليل جبران

فجَمالُ الجسمِ يفنى مِثلما تَفنى الزُهور وجَمالُ النَفسِ يَبقى زاهِراً مَرَّ الدّهُوُر — جبران خليل جبران Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في اقتباسات

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ناصح الدين الأرجاني
الأرجاني

يا أهل بغداد سقى عهدي بكم

يا أهلَ بغدادٍ سقَى عَهْدِي بكم غيْثٌ يَبيتُ لكم كَدْمعِي ساكِبا لولا خُطوبُ الدّهرِ كنتُ لعَودةٍ منّي إليكم قبلَ مَوْتِي خاطبا شَوْقي إليكم غالبٌ لو

ديوان الفرزدق
الفرزدق

أبا خالد بادت خراسان بعدكم

أَبا خالِدٍ بادَت خُراسانُ بَعدَكُم وَقالَ ذَوُو الحاجاتِ أَينَ يَزيدُ فَلا مُطِرَ المَروانِ بَعدَكَ قَطرَةً وَلا اِبتَلَّ بِالمَروَينِ بَعدَكَ عودُ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان

ديوان ابن الرومي
ابن الرومي

وفيشة ترضي أكف الرازه

وفيشةٍ ترضي أكفَّ الرازَهْ فطحاءَ تَشفي لاعج الحزَازه أقعتْ على مثل عمود الفازه صَدْق القناةِ مُحصف الجَلازه يُنغض مثل الحية النكّازه تُقلُّ مثلَ الألف باهتزازه

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً