أبيات شعر حزينة

لولاك في هذه الدنيا – أبو القاسم الشابي

بيت شعر مقتبس من قصيدة ياربة الشعر والأحلام، غنيتي

فإن قلبيَ قبرٌ مظلمٌ ، قُبرتْ
فيه الأماني فما عادت تُناغيني
لولاك في هذه الدنيا لما لمست
أوتارَ رُوحِيَ أَصْواتُ الأفَانينِ
— أبو القاسم الشابي

FavoriteLoading أضف إلى قائمة الاقتباسات المفضلة
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق