لم يترك الدهر من قلبي ولا كبدي – المتنبي

لَولا العُلى لَم تَجُب بي ما أَجوبُ بِها

وَجناءُ حَرفٌ وَلا جَرداءُ قَيدودُ

وَكانَ أَطيَبَ مِن سَيفي مُضاجَعَةً

أَشباهُ رَونَقِهِ الغيدُ الأَماليدُ

لَم يَترُكِ الدَهرُ مِن قَلبي وَلا كَبِدي

شَيئاً تُتَيِّمُهُ عَينٌ وَلا جيدُ

— المتنبي




Secured By miniOrange