لما بدا فجر الدجى يترعرعُ

لـَمَّـا بَــدَا فَـجْـرُ الـدُّجَـى يَـتَرَعْرَعُ  … وَالْـقَـلْـبُ خَــفَّـاقٌ بِـدَمْـعٍ مُـوْجَـعُ

رَفَـــعَ الـمُـؤَذِّنُ بِـالـنِّدَاءِ مُـخَـلْخَلَاً … فَـهَمَتْ عُـيُوْنِي بِـالدِّمُوْعِ تُـجَعْجِعُ

وَأَثَــارَ فِــيْ أَعْـشَـارِ قَـلْبٍ مُـثْقَلٍ … أَلَـــمَ الـغِـيَـابِ وَجَــوْفُـهُ يَـتَـقَــطَّـعُ

وَالْـبَرْقُ فِـي سَـبْحِ الـظَّلَامِ مُلَأْلَؤٌ … فَـالْـرَّعْدُ  بَــعْـدَ ضِـيَـائِـهِ فَـيُــزَعْزِعُ

ذِكْــرَاهُ فِــيْ ثَـغْـرِ الـبَعِيْدَةِ كَـامِنٌ … لَـمَّـا تَــمَـايَـلَ عَــنْ ضِــيَـاهُ الـبُـرْقَعُ

لَــكِـنَّ  ذَاكَ الـثَّـغْـرُ كَـــانَ مُـكَـلِّمَاً … بِـالْـبَيْنِ كَـالـرَّعْـدِ الـرَّهِـيْـبِ يُـلَـعْلِـعُ

كَـمْ مِـنْ ضِـيَاءٍ شَـكْلُهُ لَـكَ طَاهِرٌ    … أَوْ كَــانَ شَـيْـطَانَاً يَـضِـيْئُ وَيَـلْمَعُ

ثَـــوْبُ الـحَـيَــاةِ وَهِـيْـجُـهُ مُتَأَلِّـقٌ … وَالـخِنْـجَـرُ  الـــغّدَارُ أَيْــضَـاً لَامِــعُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في مشاركات الأعضاء

قد يعجبك أيضاً

هذا من فضل وفتح الله على إبن الورديحارت الافكار في حكمة من قد هدانا سبلنا عز وجل – لامية ابن الوردي/ من روائع الحكم

اعتـزلْ ذِكـرَ الأَغَاني والغـَزَلْ * * * وقُلِ الفَصْـلَ وجانبْ مـَنْ هـَزَلْ ودَعِ الـذِّكـرَى لأيـامِ الصِّبـا * * * فَـلأَيـامِ الصِّبـا نجَـمٌ أفَـلْ إنْ أَهنـا…

تعليقات