شعر ابن زيدون – لعمري لئن قلت إليك رسائلي

لَعَمري لَئِن قَلَّت إِلَيكَ رَسائِلي

لَأَنتَ الَّذي نَفسي عَلَيهِ تَذوبُ

فَلا تَحسَبوا أَنّي تَبَدَّلتُ غَيرَكُم

وَلا أَنَّ قَلبي مِن هَواكَ يَتوبُ

— ابن زيدون