أبيات شعر حكمهLoading

حفظ في المفضلة

لسانك لا تذكر به عورة امرئ – الإمام الشافعي

إذا رُمتَ أنْ تَحيا سَليماً مِن الأذى

وَ دينُكَ مَوفورٌ وعِرْضُكَ صَيِنُّ

لِسانُكَ لا تَذكُرْ بِهِ عَورَةَ امرئٍ

فَكُلُّكَ عَوراتٌ وللنّاسِ ألسُنُ

وعَيناكَ إنْ أبدَتْ إليكَ مَعايِباً

فَدَعها وَقُلْ يا عَينُ للنّاسِ أعيُـنُ

وعاشِرْ بِمَعروفٍ وسامِحْ مَن اعتَدى

ودَافع ولكن بالتي هِيَ أحسَنُ

— الإمام الشافعي

الإمام الشافعي

محمد بن إدريس الشافعيّ (150-204هـ / 767-820م) هو ثالث الأئمة الأربعة عند أهل السنة والجماعة، وصاحب المذهب الشافعي في الفقه الإسلامي، ومؤسس علم أصول الفقه. كان الشافعي فصيحاً شاعراً، شعرُه في أغلبه يتناول الحكمة ومناجاة الخالق.

اقتباسات أخرى للكاتب

زر الذهاب إلى الأعلى