لا أحب الجسم مسلوب الفؤاد

إمسحوا عن ناظري كحلَ السُّهادْ

وانفضُوا عن مضْجعي شوك القَتادْ

أو خذوا منّي ما أبقيتمُ

لا أُحبُّ الجسْمَ مسلوبَ الفؤاد

هل تجيرونَ محبَّاً منْ هوى ً

أو تفكُّونَ أسيراً من صفاد؟

— ابن هانئ الأندلسي