كم قد كتمت هواكم لا ابوح به – صفي الدين الحلي

كَم قَد كَتَمتُ هَواكُم لا أَبوحُ بِهِ

وَالأَمرُ يَظهَرُ وَالأَخبارُ تَنتَقِلُ

وَبِتُّ أُخفي أَنيني وَالحَنينَ بِكُم

تَوَهُّماً أَنَّ ذاكَ الجُرحَ يَندَمِلُ

كَيفَ السَبيلُ إِلى إِخفاءِ حُبِّكُمُ

وَالقَلبُ مُنقَلِبٌ وَالعَقلُ مُعتَقَلُ

— صفي الدين الحلي